Chat with us
Releases of Dar Elsalam
Shopping cart
Total
0.00 LE
Buy Now
القانون في عقائد الفرق والمذاهب الإسلامية (منهاج وحدة ومنهاج عمل)
Cover: سلوفان
The Price: 145.00 LE
Site Price: 102.00 LE
The Price: 8.29 USD
Site Price: 5.8 USD
Code: 10774
Views count: 1356
More details:
Box capacity: 42 Copy
Page count: 552
Year edition: 2014
Release year: 2006
Edition number: 3
Weight: 985 Grams
Size: 17 × 24 CM
I.S.B.N : 977-342-423-5
سبق علمي جديد ... فهو أول كتاب يضع للمختلفين من أهل المقالات والفِرق الإسلامية قانونًا كليًّا ومنهجًا علميًّا يضبط اختلافهم و يحرر نزاعهم ، يميز بين أصول الإسلام وبين فروعه ليس فيه قال فلان وقال علان ... وإنما وفق قواعد تعتمد على قواطع الوحي واللغة والعقل... وهو أول كتاب يعيد للمسلمين اسمهم التليد ولقبهم القديم الذي سماهم اللَّـه تعالى به هو سماكم المسلمين من قبل قافزًا فوق حواجز التاريخ وفتنه وأحداثه ، طارحًا للعوائق المذهبية والمضايق العصبية ... وهو أول كتـاب يميز بين الدعـوات الساذجـة أو الماكــرة للتقـريب بيـن الفـرق والمذاهب الإسلامية ، وبين الدعوة العلمية العتيدة للتوحيد بين المسلمين وفق قانون لا مجاملة فيه ولا مداهنة , ولا حيف ولا تزوير ... وهو كتاب جامع حافل لم يكد يترك شيئًا مما له تعلق بالاعتقاد إلا وأتى عليه تقعيـدًا أو تأصيـلًا ، ضمنه مؤلفُه زُبَدَ علوم الفقه والحديث واللغة والمنطق خدمةً لغرض الكتاب ومقصوده ... وهو في الوقت نفسه عمل جاد وجهد صادق على درب التجديد لهذا الدين وأمة الإسلام , وذلك بإحياء المعالم والشعائر وحفظ الأصول والثوابت . وهو أخيرًا وليس آخرًا ساح رحبة لمن صح انتسابه للإسلام قد فتحت بابها لكل باحث عن الحق صادقٍ أمينٍ ، وصدت بسورها العظيم وسياجها المتين كل ذي دِخْلــة أو كـاذبٍ أثيم.
إهداء …….
مقدمة الطبعة الأولى ……..
مقدمة ……..
الوحدة الإسلامية .…… معنى الوحدة التي أمر اللَّه تعالى بها ……… الوحدة الاعتقادية ……… وحدة الأمة المسلمة ليست كغيرها من الأمم ……… تقدم أمم الغرب ووحدتها ……… تدمير وحدة المسلمين ودولتهم هدف لأعداء اللَّه منذ القدم ……….
ألقاب وأسماء حادثة ……… نشوء المعتزلة ……….
محنة " القول بخلق القرآن " ……….
الوزر الأكبر ……..
الشوكاني يفسر ما ذكرناه ……… لقب " أهل السنة والجماعة " الأشعري وأبو منصور الماتريدي ……… الوهابية ...
والسلفية الحديثة ( محمد بن عبد الوهاب ) ……… اتسع الخرق على الراقع ……… المقصود ..
دراسة علمية واقعية ……….
لكل قانون مرجعية [ وحي ..
ولغة ..
وعقل ] ……..
ولكل قانون قواعد ومواد ……… الجزء الأول : القانون وقواعد الاعتقاد ……… القاعدة الأولى : ديننا " الإسلام " واسمنا ولقبنا " المسلمون " ……….
تكفير المسلم والوقوع فيه من أكبر الكبائر ……… أخوة الإسلام وحقوقها ……….
القاعدة الثانية : أبى اللَّه أن تكون العصمة إلا لكتابه ........
القاعدة الثالثة : كلٌّ يؤخذ منه ويُردُّ عليه إلا صاحب المقام المحمود واللواء ……….
المعقود محمد ورؤيا الصالحين وإلهامات المقربين ........
القاعدة الرابعة : لا وحي ولا نبي ولا رسول بعد محمد ……….
جائزة القاعدة الخامسة : كل اختلاف في الدين يجب أن يُردَّ إلى اللَّه وإلى رسوله ……….
القاعدة السادسة : مَنْ قَبِلَ عن رسول اللَّه فعن اللَّه قَبِلَ ومن ردَّ على رسول اللَّه ……….
اللَّه ردَّ والرد إليه إنما هو سنته التي رفع القرآن قدرها ........
القاعدة السابعة : طاعة الرسول وأمر باتباعها ……… القاعدة الثامنة : السنة النبوية في جملتها قطعية الثبوت ……… القاعدة التاسعة : أصحاب النبي هم نقلة الوحي ولذا وجب حبهم في الجملة وتعظيمهم والتأدب معهم ……..
فصل فيما جاء من الأخبار في فضل أزواج النبي عامةً والسيدة عائشة خاصةً…….
القاعدة العاشرة : فضيلة الصحبة إجمالية ثم الصحابة بعد ذلك مراتب ……… القاعدة الحادية عشرة : الطعن في جملة أصحاب النبي طعن في الوحي وأما الطعن في بعض أعيانهم ففيه تفصيل ……..
.القاعدة الثانية عشرة : عدالة الصحابة وما يجوز عليهم اعتراضٌ وجوابه ……… الخطأ والنسيان ..
واعتراضٌ آخر …….
أبو هريرة ..
واعتراض آخر ……..
القاعدة الثالثة عشرة : عصمة الأنبياء في تبليغ الوحي قطعية وما سوى ذلك لا عصمة لغير نبي ……… القاعدة الرابعة عشرة : مسالك المعرفة ضرورةً ثلاثةٌ ……..
القاعدة الخامسة عشرة : الأحكام ثلاثةٌ ..
عقلية ..
وشرعية ..
وعادية ……… الحكم العقلي ……..
التصور ...
والتصديق ……….
الحكم العاديُّ ( الطبعي ) ……… الأحكام العادية ...
ثلاثة ……….
الحكم الشرعي ……….
هل تنقسم الأحكام الشرعية إلى واجب ومستحيل وجائز ؟ ……… أمثلة على ما سبق ……… أنواع الدلالات ……… قدرة ربنا متعلقة بالممكنات العقلية ……….
دحض لشبهة لا أساس لها ……… ما لا يقبل من الأحكام التغيير : وما لا يقبل ……….
وأما الحكم العقلي ……… وأما الحكم العاديُ ……… القاعدة السادسة عشرة : ليس في هذا الدين ما تحيله العقول في اعتقادٍ أو تشريع أو معجزة ……..
إن الذي أحياها لمحيي الموتى ……..
خوارق يوم القيامة ……..
ليس في الشريعة ما تحيله العقول ……… أمثلة على ما سبق ……..
المعجزات ...
من قبيل المستحيلات العادية لا العقلية ……….
عصا موسى ……… يونس في بطن الحوت ……… انشقاق القمر ..
وانفلاق البحر ……… النبوءات والإخبارات المستقبلية ……..
معجزة القرآن الكريم ...
ليست من قبيل خرق العادات ……… سؤالان ...
وجوابهما ……… فصلٌ ...
فيما جاء ذكره في الكتاب والسنة في بعض المعجزات الحسية والنبوءات ……….
أولًا : ما جاء في الكتاب العزيز ……..
ثانيًا : ما جاء في السنة ……… كلمةٌ حول الإسراء والمعراج ……….
المقصود الأعظم والحكمة الكبرى ……… القاعدة السابعة عشرة : الأحكام العقلية والشرعية لا تثبت بخوارق العادات ……… خلط القساوسة وأهل الملل والنحل الأخرى في ذلك ……… معجزات الأنبياء لم تكن لإثبات الأحكام العقلية المتعلقة باللَّه تعالى ……… المقصود الأعظم لمعجزات الأنبياء ……….
شرط صلاح المعجزات لتلك المعاني ……..
ظهور الخوارق على يد غير الأنبياء ……..
فصلٌ ...
في ذكر بعض ما جاء في الكتاب والسنة من أنواع الخوارق ……… لغير الأنبياء ……..
القاعدة الثامنة عشرة : ليس في هذا الدين ما يخالف الحقائق العلمية ……… القاعدة التاسعة عشرة : أصول هذا الدين في اعتقاد أو تشريع حاكمةٌ على ما يُدَّعَى من حقائق علمية …….
القاعدة العشرون : الأصل في أحكام الشريعة جلب المصالح ودرء المفاسد لكنها تخرج مخرج الغالب ……..
القاعدة الواحدة والعشرون : الأصل في النصوص النبوية أنها موضوعة للتدين والاتباع ولا تخرج عن هذا الأصل إلا بدليل ……… فصلٌ ...
في الإرشادات النبوية عامةً والطب النبويِّ خاصةً ……….
أباطيل وانحرافات فكرية ……….
المثل الأعلى والنموذج الكامل ……..
الطب النبويُّ ...
والوحي السماوي ……..
الطبُّ النبويُّ نوعان ……… فصلٌ في ذكر بعض الأخبار النبوية فيما مر ذكره والإشارة إليه ……… الوحي ..
وسنن المصطفى ……… إرشادات النبي على أقسام ……..
فصلٌ في ذكر شيءٍ من الأخبار النبوية ……… القاعدة الثانية والعشرون : لا اعتقاد فيما لا تستقل العقول بمعرفته إلا بوحي ، ولا وحي يوجب اعتقادًا إلا بالمقطوع به ثبوتًا ودلالةً ……….
وحيٌّ لا يوجب اعتقادًا ...
ولكن يجيزه …….
مثالٌ على هذا الأخير ……..
ومثال آخر …….
معنى الوجوب والجواز فيما ذكرناه ……..
قواطع الكفر والإيمان لا تنبني إلا على واجب الاعتقاد لا جائزه ……… كل اعتقادٍ خالفَ ما قطع الوحي باعتقاده فهو باطل ……..
القرآن الكريم قطعيُّ الثبوت ، وأما دلالة ألفاظه وجُمَلِهِ على معانيها فقطعية وظنية ……… عودٌ إلى الدلالات القطعية والظنية في القرآن الكريم ...
أمثلة على ذلك …….
أولًا : فيما يتعلق بالأحكام التشريعية …….
ثانيًا : في الأحكام الاعتقادية ……..
أحكام اعتقادية ...
ودلالات ظنية ……… ثانيًا : الأخبار النبوية ثبوتًا ودلالةً ……… أولًا : من حيث الثبوت ……… تحقيق في مسألة التواتر ……..
مثال يزيل الإشكال ……..
الأخبار الظنية الثبوت ...
وخبر الآحاد ……..
خبر الآحاد لا يفيد العلم بنفسه ……… إفادة خبر الآحاد للعلم عند المُحَدِّث أو الفقيه ……..
خبر الآحاد إذا صح يوجب العمل فيما مخرجه التشريع ، وأما ما مخرجه الاعتقاد فإنه يجيزه ولا يوجبه ……..
معنى خبر الآحاد ( من كتابنا : " منكرو السنة في ميزان العقل والشرع " )
الاحتجاج بخبر الواحد ……… خلاصة دليل العقل والنقل في تثبيت خبر الواحد ……..
ثانيًا : أخبار النبي من حيث الدلالة ……..
النسخ في القرآن والسنة ……… تحصيل مذهب الجمهور في النسخ في القرآن والسنة ……..
فذلكة مسألة النسخ في القرآن فيما له تعلق بالاعتقاد ……… الجواب على نفاة النسخ عقلًا ……… الحُسْنُ والقُبْحُ في العقل والشرع ……..
التحقيق في هذه المسألة ……..
وأما القسم الثاني : وهو ما كان حسنه وقبحه ……..
قاعدة : لا نسخ فيما تمحض حسنًا أو قبحًا ولا تعارض بين عقل وشرع في ذلك …….
النسخ فيما كان حسنه وقبحه اعتباريًّا ……..
أنواع النسخ من هذا القسم ……..
اعتراضٌ ...
وجوابه ……..
قاعدتان في تغير الأحكام الشرعية ودورانها بين المشقة والتيسير …….
القاعدة الأولى : مصالح العباد منوطة بما شرع اللَّه لا بالمشقة والتيسير ……..
القاعدة الثانية : المشقة والتيسير كلٌّ منهما اعتباريٌّ …….
قاعدة ذهبيةٌ ……..
أمثلة على ما كان متعلقًا بحقوق العباد ……..
ثانيًا : نفاة النسخ نقلًا …….
قاعدة : لا نسخ في الاعتقاديات وإنما محله في الشرائع …….
فذلكة مسألة النسخ نقلًا ……… تحصيل مذاهب العلماء في مباحث النسخ اتفاقًا ……..
اعتراضٌ ...
وجوابه ……… فصلٌ في تحصيل ما يتعلق بالاعتقاد من مباحث النسخ ……… اعتراضٌ ...
وجوابه ……..
فصلٌ في ذكر جملةٍ من الأخبار النبوية بأقسامها ثبوتًا ودلالةً ……..
أولًا : أمثلة من الأحاديث قطعية الثبوت في الاعتقاد والتشريع ……..
ثانيًا : أمثلة من الأحاديث ظنية الثبوت في الاعتقاد والتشريع ……..
ثالثًا : أمثلة من الأحاديث قطعية الدلالة ……… أما في باب العقائد ……… أخبار نبوية قطعية الدلالة من قسم الشرائع ……..
من كتاب الطهارة ……… ومن كتاب الصلاة ……..
ومن كتاب الجنائز ……… ومن كتاب الزكاة ……..
ومن كتاب الصيام ……… ومن كتاب الحج ……..
رابعًا : أمثلة من الأخبار النبوية ظنية الدلالة ……… فأما في باب العقائد ……… وأما في الأحكام التشريعية ……..
أمثلة من هذا النوع ……..
القاعدة الثالثة والعشرون : قاعدة جليلة فيما به يجوز رَدُّ العملِ بالأخبار الآحادية النبوية ……..
شرح القاعدة ……… موقف العلماء من الحديث المنقطع ……..
ضعف الحديث من جهة رجال إسناده …….
العنعنة والتدليس ……..
قواعد علم الحديث فيما يتعلق بالأخبار الآحادية في جملتها ظنية اعتبارية ……..
رد العمل بخبر الآحاد بسبب متنه ……… معنى الشذوذ في المتن ……..
العلة القادحة …….
خلاصة الشطر الأول من القاعدة الآنفة ……..
مبحث في التعارض بين النصوص ……..
قاعدة : كل ما ثبت أنه وحي فلا تعارض فيه قطعًا ……… التعارض الحقيقي والتعارض الظاهري ……..
التعارض بين النصوص النبوية وبين كليات الشريعة وأصولها وقواعدها ……… التعارض بين النصوص النبوية وبين قواطع العقل والاعتقاد ……… التعارض بين النصوص النبوية وبين الحقائق العلمية ……… أمثلة من التعارض بين النصوص ……..
أولًا : التعارض الظاهري ……… 1­ النصوص القرآنية ……… 2­ النصوص النبوية ……… 3­ بين النصوص القرآنية وبين النصوص النبوية ……… أمثلة لما قد يكون معارضًا من الخبر النبوي لقواطع العقل والاعتقاد أو أصول التشريع أو الحقائق العلمية……..
حديث " ناقصات عقلٍ ودينٍ " وشرحٌ يزيل إشكاله ……… نقصان الدين ……….
الخبر النبوي ...
ومخالفته لأصلٍ معتبرٍ بنى عليه المجتهدُ مذهبه ………..
أمثلة من هذا الضرب مما نُقِلَ عن الأئمة المجتهدين ……….
تذكرةٌ على عَجل ……….
إنكار الأخبار الآحادية الثابتة عن رسول اللَّه ………..
القاعدة الرابعة والعشرون : قاعدة جليلة في أصول الإسلام وفروعه ……….
معنى أصول الإسلام وفروعه ……… فروع الإسلام ……..
اكتمال الدين واستقرار أصوله بوفاة رسول اللَّه ……….
ضابط التمييز والتفريق بين أصول الإسلام وفروعه ……… ما سوى ذلك ……… طريق الدلالة على قطعيات دلالة الكتاب والسنة ثبوتًا ودلالة ……..
فإن قال قائلٌ ……… ليس كل خلافٍ حكي عن الصحابة كان خلافًا معتبرًا ……… ما كان أصلًا لم يجز تركه ولا الخلاف فيه وما سوى ذلك فالأمر فيه واسعٌ ولكن بتفصيل ……… ما سكت عنه الصحابة رضي اللَّه تعالى عنهم ……… كل اختلاف معتبر ثبت عن الصحابة لا يرفعه إجماعُ من جاء بعدهم ……… ونوعٌ من الإجماع يرفع الخلاف ……….
ما جَدَّ من الإجماع بعد عصر الصحابة ……… كل ما دلَّ عليه الكتاب والسنة الصحيحة قطعًا فهو عائدٌ في معناه إلى أصول هذا الدين وداخلٌ فيما أجمع عليه الصحابة رضوان اللَّه عليهم ……… اختلاف مَنْ جاء بعد الصحابة ……..
الاختلاف في فروع الإسلام مقامه واسع وأرضه رحبةٌ ولكن ………..
الاشتغال بالاختلاف في فروع العقيدة بالجملة مذمومٌ وعلى الأخص في زماننا ……… كل إجماع ثبت عن أصحاب رسول اللَّه فشاهده في كتاب اللَّه تعالى أو سنة رسوله أو فيهما جميعًا ……….
قاعدة جليلة في الإجماع ……… الإجماع حجة في الدين إذا كان ثابتًا صحيحًا ، وأعظم مراتبه إجماع الصحابة الإجماع في الجملة ……… فأما ما جاء في الكتاب ……….
وأما من السنة ……… وأما من الأثر ……….
كلامٌ للشافعي ……… ومن طريق العادة ……….
نوعا الإجماع الذي تقوم به الحجة ……… قول الجمهور ………..
العالم الذي يعتبر وفاقه وخلافه ……….
فذلكة مبحث الأصول والفروع ……… القاعدة الخامسة والعشرون قاعدة جليلة فيما يُدْخِلُ المرءَ في الإسلام وما يخرجه منه ……… الاكتفاء بالشهادتين لدخول الإسلام ……… الخروج من الإسلام ……..
العقل والتمييز ……..
الخوف المعتبر في الإكراه المتعلق بالمال أو العرض أو العقل ……..
ما به يخرج المسلم من إسلامه ……..
أصول الإسلام في حق العامة ……….
تنبيه وتذكير ...
وفئة ضالة جديدة حجاب المرأة المسلمة في الجملة مما علم من الدين بالضرورة ……….
إعذارُ المسلم فيما يصدر عنه من أقوال وأفعال ……….
الخطأ في إدخال ألف مسلمٍ خيرٌ في الإسلام من الخطأ في إخراج واحدٍ منه ………..
حديثو العهد في الإسلام ……… قاعدة في جامع أصول مقالات وأفعال الكفر ……… أمثلة على أفعال الكفر ……… قرارات السلاطين التي ترخص بمزاولة المقطوع بحرمته في الدين هل تُكَفِّرُ وتخرج عن الملة ؟ ……..
قاعدة : إذا أرغم السلطان الأعظم رعيته على فعل محرم ……….
قاعدة : وإذا رخص السلطان لعموم رعيته بفعل محرم مقطوع به أو مزاولته ……..
الجزء الثاني : قانون الاعتقاد من النظر إلى التطبيق ……..
القانون ..
غايات وفوائد ……… خاتمة قواعد الاعتقاد من قانوننا الكلي ……..
فحوى هذا القانون وجوهره التمييز بين أصول الإسلام وفروعه ……… لولا هذا القانون ……… هذا القانون منهاج وحدة ……….
القانون الذي وضعناه باب رحمةٍ ………..
قانوننا ...
والفرق والمذاهب المعاصرة ……….
فرق ومذاهب محسوبة على الإسلام ……… سنة وشيعة وإباضية ……….
أهل السنة والجماعة ……… وأما بعض المقالات المنسوبة لبعض أهل السنة ……….
الأشاعرة والماتريدية والوهابية ( السلفية ) ……… الجبر والاختيار والرضا والمحبة والإرادة ……… خَلْقُ القرآن ……..
مرتكب الكبيرة ……… رؤية اللَّه تعالى في الآخرة ……….
صفات اللَّه الموهمة لمشابهة اللَّه لخلقه ……….
شيعة اليوم ……..
الإمامية ……… الشيعة الإمامية اليوم ...
وأصول الإسلام ……… أصول خالفها الشيعة الإمامية ……..
قولهم في " الجفر " ……… قولهم في عصمة الأئمة وسائر صفات الغلوِّ ……… قولهم في تبليغ النبي للوحي ولرسالته ……….
قولهم في الإمامة ……….
قولهم في المهدي ……….
قولهم في الرجعة ……….
قولهم في كلام أئمتهم ……… قولهم في القرآن الكريم والوحي ……..
قولهم في الصحابة جملةً وفي أبي بكر وعمر خاصةً ……….
عقائد أخرى للشيعة الإمامية ……… إن كانت هذه بعض أصول الشيعة فماذا بقي ؟ ……….
الفرق بين حكمنا على مذاهب الشيعة الإمامية وبين حكمنا على الشيعة أفرادًا وأعيانًا ……… مذهب الشيعة الإمامية في الميزان ……… فهذا القرآن عندهم ...
فماذا عن السنة ؟ ……….
وأما الناقلون للإسلام ووحيه ………… وماذا عن تاريخ الإسلام كله ؟ ……….
غشٌّ وخيانةٌ ...
أو جهالةٌ وعماهة ...
فقهاء ودعاةٌ سنيون ...
وحركات وأحزاب سنيةٌ ……… أين الصدق مع من ندعي محبة الخير له ؟ ……… الصدق مع المنتسبين للشيعة الإمامية أولى من غيرهم ……… ونحن على قواعدنا وقانوننا مع الشيعة الإمامية أفرادًا وأعيانًا ……….
وأما من جهلنا حاله ……… الأحكام المتفرعة على من توقفنا في حاله ……….
الفقه الجعفري ……… نكاح المتعة يقول به الإمامية ولكنه على التحقيق ليس من مسائل الأصول ……….
الشيعة الإمامية وافتراؤهم على أئمة أهل البيت بغضهم للصحابة عامةً وأبي بكر وعمر رضي اللَّه تعالى عنهم خاصةً ……….
مذهب الشيعة الإمامية في فروع الاعتقاد ……….
الشيعة الزيدية اليوم ……… ملخص فكر الشيعة الزيدية فيما يتعلق بالإمامة ……….
سائر مقالات الزيدية في مسائل الاعتقاد ……… أولًا : قولهم في أئمة أهل البيت ……… ثانيًا : قولهم في المهدي ……….
ثالثًا : قولهم في مرتكب الكبيرة ……….
رابعًا : قولهم في البُداء والجبر والاختيار ……….
خامسًا : قولهم في الصفات ……… سادسًا : قولهم في الصالح والأصلح والوعد والوعيد ……….
سابعًا : قولهم في الصحابة جملةً وفي الشيخين أبي بكر وعمر رضي اللَّه تعالى عنهما خاصةً ……….
ثامنًا : قولهم فيمن خرج على عليٍّ ومن حاربه ……….
تاسعًا : قولهم في بني أمية عامة وفي معاوية وابنه خاصةً ……….
عاشرًا : قولهم في القرآن الكريم ……… الفقه الزيدي ……… نكاح المتعة عند الزيدية ……… الشيعة الزيدية ...
والسُّنة والأحاديث النبوية ……… مذهب الشيعة الزيدية في الميزان ……… وماذا عن معاوية ؟ ……… الإباضية ……… مقالات الإباضية ……… أولًا : قولهم في القرآن ……..
ثانيًا : قولهم في مرتكب الكبيرة ……… ثالثًا : قولهم في رؤية اللَّه في الآخرة ……… رابعًا : قولهم في الوعد والوعيد ……… خامسًا : قولهم في آيات وأخبار الصفات التي يوهم ظاهرها تشبيه اللَّه تعالى بخلقه ……..
سادسًا : قولهم في الذات والصفات ……… سابعًا : قولهم في الجبر والاختيار ……… ثامنًا : قولهم في الخروج على سلاطين الجور ……….
تاسعًا : قولهم في الإمامة والأئمة ……… عاشرًا : قولهم في الصحابة عمومًا وفي الشيخين أبي بكر وعمر خصوصًا وفي عليٍّ بأخص الخصوص ……… المقالة الحادية عشرة : قولهم في السنة والأخبار النبوية ……..
الفقه الإباضي ……..
الإباضية وتهمة " الخارجية " أصول الفكر الخارجي ……..
جوهر الفكر الخارجي الغلوُّ والشدة مع المخالفين ……… الإباضية وأصول الفكر الخارجي ……… مذهب الإباضية المعاصرة في الميزان ……… كلمة أخيرة حول الفرق التي صح انتسابها للإسلام حسب القانون الكلي ……… فصل في ذكر جملة من أصول الإسلام حسب القانون الكلي وقواعده ……….
أولًا : جملة اعتقاد المسلمين باللَّه تعالى ……… ثانيًا : جملة اعتقاد المسلمين في القرآن الكريم ……….
ثالثًا : جملة اعتقاد المسلمين في الرسول ……… رابعًا : جملة اعتقاد المسلمين في السنة والأخبار النبوية ……… خامسًا : جملة اعتقاد المسلمين في الأنبياء والكتب السماوية ……….
سادسًا : جملة اعتقاد المسلمين في عيسى ابن مريم خاصةً ……….
سابعًا : جملة أصول اعتقاد المسلمين بعالم الغيب والغيبيات ……… ثامنًا : جملة اعتقاد المسلمين في القضاء والقدر والجبر والاختيار ……….
تاسعًا : جملة أصول اعتقاد المسلمين في الصحابة الكرام ……… عاشرًا : جملة اعتقاد المسلمين في أزواج رسول اللَّه ورضي اللَّه تعالى عنهن ……….
الحادي عشر : جملة أصول اعتقاد المسلمين في معجزات الأنبياء وكرامات الأولياء ……… الثاني عشر : جملة أصول اعتقاد المسلمين في آل البيت النبوي ……… الثالث عشر : جملة اعتقاد المسلمين في المهدي المنتظر ……….
الرابع عشر : جملة اعتقاد المسلمين في الإمامة والخلافة والحكم بما أنزل اللَّه ……..
فصلٌ في ذكر جملة من أصول مقالات الكفر كما ذكرها القاضي عياض ……….
فصلٌ : في ذكر مسائل اشتهرت بأنها أصول وهي حسب قواعد القانون فروع ………… المسألة الأولى : آيات وأحاديث الصفات ……….
الحافظ ابن الجوزي الحنبلي والحشوية القدماء ……… وكلمةٌ قيمة للعلامة الزرقاني ……….
فصلٌ : في ذكر جماعةٍ من السلف أوَّلُوا بعض نصوص الصفات ……… السلفية الحديثة ...
و " المُعَطِّلة " وتهمة جوفاء …….
الإمام مالك ...
وقوله في الاستواء وحجةٌ داحضةٌ ……….
ابن تيمية وابن القيم الجوزية رحمهما اللَّه بين الإفراط والتفريط ……….
خلاصة مسألة متشابه الصفات ……….
المسألة الثانية : رؤية اللَّه تبارك وتعالى ……… أولًا : ليس في المسألة آية قرآنية في جواز رؤية اللَّه تعالى ……… ثانيًا : أقوى ما استدل به القائلون بالرؤية ……..
ثالثًا : اتفق الكل على أن قوله تعالى : دلالته قطعية ……..
رابعًا : قد صحت الأحاديث والأخبار على رؤية المؤمنين ربهم ……….
خامسًا : سؤال النبي عن رؤية ربه ليلة المعراج ……… سادسًا : الاختلاف في أصل المسألة قديم ……… سابعًا : أكثر السلف على جواز رؤيته ……… ثامنًا : قد جاء في بعض الأخبار النبوية الصحيحة ما يشعر بامتناع الرؤية ……….
تاسعًا : قد وقع في الصحيح في بعض الأحاديث المتعلقة بالرؤية ما يشكل فهمه على أساطين العلماء ……….
عاشرًا : اتفق الكل على أن الرؤية إذا كانت بمعنى ما يتجلى فهو جائز ……..
الحادي عشر : اشتد النزاع بين المختلفين في هذه المسألة في استنباط ما يؤيد مذهبهم من قوله تعالى : { قال لن تراني ولكن انظر إلى الجبل } ……… عودة إلى الحقائق العلمية ……..
الثاني عشر : ثبوت جمهور السلف وبعض الخلف على الإيمان بتلك الصفات ……….
خلاصة مسألة الرؤية ……… المسألة الثالثة : تخليد أهل الكبائر من الموحدين في النار ……….
أولًا : ما جاء في القرآن والسنة في تخليد أصحاب المعاصي ( الكبائر ) في النار ……….
ثانيًا : النصوص التي تدل على إخراج اللَّه تعالى لعصاة المؤمنين من النار ……… المسألة الرابعة : القول في القرآن ( مسألة خلق القرآن ) ……… جملة من الأمور ينبغي استحضارها ……….
الخلاف في هذه المسألة هل هو حقيقي أم وهمي ؟ ……….
محصلة مسألة القول في القرآن ……….
أثر هذه المحنة في صفوف الرواة والمحدثين نقلًا عن العلامة عبد الفتاح أبي غدة ……… الإمام البخاري يأتمن الإباضية والزيدية على حديث النبي وها هنا جماعة من المتنطعة يفتون بعدم جواز الصلاة خلفهم ……… استعراض أقوال الأئمة المتقدمين في الإباضية والصلاة خلفهم ……… فصل في ذكر جملة من الرواة أخرج لهم البخاري في صحيحه ممن كان خلافهم في الفروع لا في الأصول ……..
أسماء من روى عنهم الإمام البخاري ممن طعن بهم ببدعة من بدع الاعتقاد الفرعي ……… فصلٌ : في ترجمة بعض الرواة الذين روى عنهم البخاريُّ في صحيحه ممن خالفوا في فروع الاعتقاد ……….
1­ عكرمة مولى ابن عباس ........
2­ مجاهد بن جبر المكي ..........
3­ جابر بن زيد ..........
4­ عبد الرزاق بن همام صاحب المصنف .........
فائدة : في ترجمة الإمام زيد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب .........
فصل في ذكر بعض المباحث المهمة المتعلقة بالكتاب .........
المبحث الأول : في تحقيق مسألة الخروج على السلاطين الظلمة ( التمهيد ) ..........
تحقيق مسألة الخروج ..........
الجمع بين النصوص .........
فإن قال قائلٌ : فكيف الجمع عندك ؟ ..........
فذلكة المسألة .......
المبحث الثاني : في السلف وشرح حديث : " خير القرون قرني ...
" .........
لقب " أهل السنة والجماعة " ..........
معنى السلف في اللغة والاصطلاح ..........
1­ سابقة خطيرة في مناهج البحث ..........
2­ ولو نحن سلمنا بالمفهوم الذي ذكرناه ..........
3­ وأما مسألة قول الجمهور فلا تعلق عند القائلين بحجيته ..........
4­ إن الذين قسموا علماء الأمة إلى سلف وخلف لم يراعوا هذا التقسيم ..........
5- تقسيم الأمة إلى سلف وخلف لا أثر له في قيمة الأقوال .........
6- وأما الأمر الثاني الجديد فهو ذلك التيار الجديد المسمى بـ " التيار السلفي " ..........
7- ولعلَّ هذا الذي لخصته يمهد للجواب الصحيح ..........
8- اتباع المنهج الذي حرص عليه السواد الأعظم ..........
9- اتباع السلف يعني أن لهم مدرسة فكرية واحدة ...........
10- اجتهاد المجتهد في مسألة من مسألة الفروع ليس ملزمًا لأحد ..........
11- لا مزية للحركة السلفية على غيرها ........
فذلكة مبحث " السلف " ..........
المبحث الثالث : شرح حديث : " ستفترق أمتي " وتعيين الفرقة الناجية حسب القانون الكلي وقواعده .........
أولًا : ما جاء في هذه المسألة من الأخبار النبوية على صاحبها الصلاة والسلام ..........
ثانيًا : في بعض المعاني المستفادة مما مر من الأخبار النبوية ..........
ختام الفوائد في ضبط المعنى الذي به تعرف الفرقة الناجية وتميز عن غيرها .........
فذلكة المسألة ومعجزة ظاهرة ..........
الفرقة الناجية ...
ومسك الختام ........
وختامًا ..........