تواصل معنا
إصدارات دار السلام
سلة التسوق
إجمالى الطلب
0.00 ج.م
اشتري الآن
حادثة نيويورك ( امرأة تخطب وتؤم الرجال والنساء يوم الجمعة )
الموضوع: شبهات وردود
التجليد: غلاف
السعر: 26.50 ج.م
سعر الموقع: 18.75 ج.م
السعر: 1.52 $
سعر الموقع: 1.06 $
الكود: 10599
عدد المشاهدات: 829
المزيد من التفاصيل:
سعة الكرتونة: 405 نسخة
عدد الصفحات: 144
سنة الطبعة: 2005
سنة الإصدار: 2005
رقم الطبعة: 1
الوزن: 115 ج
المقاس: 12 × 17 سم
I.S.B.N : 977-342-303-4
إن الحكم الشرعي فيما قامت به المدعوة (أمينة ودود) – من إمامتها الرجال في الصلاة – ومن تبعها في هذه السابقة الخطيرة , هو التحريم , وإن ما دعت إليه وصويحباتها والناعقون معها , يدخل تحت قائمة النحل الفاسدة والإبتداع المحرم , لذا وجب على علماء الإسلام التصدي لهذه السابقة بالحجة والبرهان. فيا سعادة من إستعمله ربنا عز وجل في طاعته والذب عن شريعته , ويا شقاوة من استعمله ربنا عز وجل في الصد عن سبيله في مخالفة سنن رسوله وتغيير منار دينه!
مقدمة ..........
امرأة تؤم وتخطب المصلين يوم الجمعة !! ..........
حقيقة الخبر ..........
وناعقة أخرى ..........
أصناف الخائضين في هذه البدعة الجديدة ..........
عدو ماكر ..........
مفتٍ ساذج ..........
متحرر جاهل ..........
فقيه واعٍ ..........
الإعلام العربي ..
وخلط قبيح مقصود ..........
إمامة المرأة للرجال في الجُمع وسائر الصلوات ..........
) المسألة في الفقه الإسلامي ( ..........
ما جاء في المسألة من نصوص ..........
ذكر جملة ما دلت عليه الأخبار والآثار ..........
فصلٌ في ذكر بعض ما جاء عن الأئمة..........
والفقهاء في ذلك ..........
الإمام الشافعي في كتاب الأم ..........
الإمام أبو الحسن الماوردي في كتابه الحاوي الكبير ..........
الإمام ابن رشد ..........
الإمام الموفق ابن قدامة الحنبلي في المغني ..........
الإمام أبو زكريا محيي الدين النووي T ..........
في كتابه المجموع شرح المهذب ..........
الإمام محمد بن حزم في المحلى ..........
الإمام أبو الوليد الباجي المالكي ..........
في شرحه على موطأ مالك ..........
الإمام السمرقندي الحنفي في تحفة الفقهاء ..........
العثماني والتهانوي في إعلاء السنن ..........
باب فساد صلاة الرجال بمحاذاة النساء ..........
في صلاة مشتركة جماعةً ..........
الإمام النووي في روضة الطالبين ..........
الإمام البيهقي صاحب السنن الكبرى ..........
العلامة عامر بن علي الشماخي في كتاب الإيضاح ..........
الإمام الشوكاني في نيل الأوطار ..........
باب في أن الجمعة لا تنعقد بـإمامة المرأة ..........
فذلكة المسألة نظرًا وتحصيل كلام الفقهاء فيها ..........
إمامة المرأة للرجل ممارسة ...
وتطبيقًا ..........
ما الحكاية والقضية إذًا ؟؟!! هل هو خلاف فقهي ؟ أم حربٌ على الإسلام وتغيـير لمنار الدين ومعالم الإسلام ؟؟!! ..........
" قاعدة جليلة " كل خلاف فقهي إذا صار دعوةً وشعارًا وضربًا وتجاهلًا لمقاصد الشريعة وكلياتها وقواعدها يصبح إحداثًا محرمًا وابتدعًا وتغيـيرًا لمعالم الإسلام ومنار الدين ..........
وبالمثال يتضح المقال ..........
{ ك ل م ن ه و ى ي ً ٌ..........
َ ٍُ ِ ّ ْ (c) ô..........
î ـ } [€النساء€:€€] ..........
الأقوال الشاذة في الفقه الإسلامي ..........
كل دعوة قامت على قول شاذ فهي ..........
دعوة دخيلة متهمة ..........
مذهب الجمهور ..
والأقوال الشاذة ..
..........
وقواعد الشريعة ومقاصدها وكلياتها ..........
" قاعدة " في بعض ما يُخرِج من الملة والعياذ باللَّه ..........
لماذا الآن ؟؟ الأهداف ..
والآثار ..
والنتائج ..........
تشتيت وقلقلة ..........
إشغال ..
وإلهاء ..........
استفزاز للمرأة الشرقية وتحريض ..........
هكذا قالوا لبنت الشرق ..........
أأنتم أعلم أم الله ؟؟!! خابوا وخسروا ..........
باب النساء ..
وصلاتهن خلف الرجال ..
حفظ ووقاية ..
وإعزاز وتكريم ..
وعناية ووصاية ..........
جعل النساء خلف الرجال في الصلوات لا يعكس..........
في الإسلام منزلةً اجتماعية ولا مرتبة إيمانية بين ..........
الجنسين ..
وإنما المراتب في العمل والإخلاص ..........
حدثٌ ..
له ما بعده في الشرق وفي ديار الغرب ..........
خاصةً ..........
زعزعة الثقة بالمعالم والأصول المكونة للشخصية..........
المسلمة ..........
تحديات جديدة للأئمة والدعاة ..........
العمل الإسلامي في الغرب في ساحات القضاء ..........
والمحاكم المدينة ..........
إشاعة الفاحشة والفساد في بيوت اللَّه ..........
والمراكز الإسلامية ..........
ومن دعا إلى ضلالة كان عليه وزرها ووزر من عمل ..........
بها إلى يوم القيامة ..........
" فتوى " في حكم الشريعة فيما قامت به تلك الفئة ..........
الضالة حسب أدلة الفقه وقواعده وأصوله " من أحدث ..........
في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد " ..........
خاتمة البحث : أمل ..
ورجاء ..
ودعاء ..........
..........