تواصل معنا
إصدارات دار السلام
سلة التسوق
إجمالى الطلب
0.00 ج.م
اشتري الآن
كشف المغطى من المعاني والألفاظ الواقعة في الموطأ
التجليد: سلوفان
السعر: 132.00 ج.م
سعر الموقع: 92.00 ج.م
السعر: 7.3 $
سعر الموقع: 5.11 $
الكود: 10703
عدد المشاهدات: 588
المزيد من التفاصيل:
سعة الكرتونة: 47 نسخة
عدد الصفحات: 480
سنة الطبعة: 2011
سنة الإصدار: 2006
رقم الطبعة: 4
الوزن: 885 ج
المقاس: 17 × 24 سم
I.S.B.N : 977-342-363-8
هذا الكتـاب جمـع بين دفتيـه الفقـه والحـديث ، وذلك بوضعه للمحدثين منهجًا ؛ لانتقاء الأحاديث والرجال ، وطريقة للفقهاء ؛ لاستنباط الأحكام ، واستخراج الأصول ، وبناء الفروع عليها . ويعد إضافة جادة لشراح "الموطأ" للإمام مالك ابن أنس ، بل تجد فيه استدراكات قيمة ، وفوائد جمة يندر وجودها في المطولات من الشروح جادت بها قريحة الشيخ ابن عاشور ، ونطقت بها عبقريته العلمية . وعن هذا الكتاب قال العلامة الدكتور عبد الرحمن العثيمين : " كشف المغطى عظيم النفع يغني عن المجلدات ، وفيه مقدمة مفيدة للغاية (مقدمة تفسير الموطأ لابن حبيب )" . فالكتاب فيه نكت , وتحقيقات , وفتح لمغلقات , يفيد منها مبتغي الفقه والحديث , علمًا ومتعلمًا بأسلوب سلس عظيم النفع.
مقدمة ....
خطبة الكتاب ....
موطأ مالك بن أنس ....
زكانة رأيه وصلابة دينه وقوة نقده ­ ....
كان مالك إمامًا في الحديث ....
شروط صحة الحديث ....
أسباب رواية الأخبار الموضوعة ، أو الضعيفة النسبة ....
كان مالك لا يرى فرقًا أن يقول المحدث : حدثنا ، أو أنبأنا ، أو أخبرنا ، أو....
سمعت ، أو العنعنة ، أو أن رسول اللَّه قال ....
ليس في الموطأ غريب ....
ليس العلم بكثرة الرواية ....
طريقة مالك في الموطأ ....
بعض مصطلحات مالك في موطئه ....
ما احتوى عليه الموطأ من أقسام الحديث ....
مراسيل التابعين l ....
موقوفات الصحابة l ....
البلاغات ....
أقوال الصحابة والتابعين وما استنبطه مالك ....
ما الذي ألجأ مالكًا ..
إلى رواية المرسل والمنقطع والموقوف والبلاغ ....
الموطأ لا مثيل له ولا كتاب فوقه بعد كتاب اللَّه - عز وجل - ....
أول من صنف في الصحيح مالك ....
وجه تسمية الموطأ ....
المدينة دار العلم والأثر الصحيح ....
البخاري يأتي بأحاديث مالك بعد غيرها ....
مالك عن الثقة عنده ....
مالك عن رجل ....
مالك لا يرى رأي شيخه في جمع المفترق من الحديث ....
قال يحيى : وسمعت مالكًا يقول ، أو سئل مالك ....
رواية يحيى الليثي ، أوفى روايات الموطأ ....
علي بن زياد أول من أدخل الموطأ إلى تونس ....
إحصاء ما في الموطأ من الآثار ....
أسانيد مالك في الموطأ ....
رواية يحيى بن يحيى الليثي ....
أشهر نسخ الموطإ بالأندلس ....
نسخة ابن بشكوال ....
ما في آخر نسخة ابن بشكوال ....
مختلف روايات الموطأ ....
عدد أحاديث الموطأ ....
تفاسير الموطأ حسب نسخة في المكتبة الوطنية ....
ما في آخر نسخة المكتبة الصادقية ....
مسند الموطإ للجوهري ­ ....
الكتاب....
­ كتاب الطهارة والصلاة ....
وقوت الصلاة : حقيقة الصلاة في الإسلام ....
­ أن عمر بن عبد العزيز أخَّر الصلاة يومًا فدخل عليه عروة بن الزبير ....
­ أن رسول اللَّه كان يصلي العصر والشمس في حجرتها قبل أن تظهر ....
­ كنا نصلي العصر ثم يذهب الذاهب إلى قباء فيأتيهم والشمس مرتفعة ....
ما جاء في دلوك الشمس وغسق الليل ....
­ دلوك الشمس إذا فاء الفيء ، وغسق الليل اجتماع الليل وظلمته ....
جامع الوقوت ....
­ الذي تفوته صلاة العصر كأنما وتر أهله وماله ....
­ ما حبسك عن صلاة العصر ؟ فذكر له الرجل عذرا ، فقال عمر : طففت ....
النوم عن الصلاة ....
­ وكلأ بلال ما قدر له ثم استند إلى راحلته وهو مقابل الفجر ....
­ ففزع رسول اللَّه ، - صلى الله عليه وسلم - ....
­ فصلى بهم رسول اللَّه الصبح ثم قال حين قضى الصلاة من نسى الصلاة....
فليصلها إذا ذكرها ....
­ فأمرهم رسول اللَّه أن يركبوا حتى يخرجوا من ذلك الوادي وقال : إن هذا....
واد به شيطان ....
­ يأيها الناس إن اللَّه قبض أرواحنا ولو شاء لردها إلينا في حين غير هذا ....
النهي عن الصلاة بالهاجرة ....
­ اشتكت النار إلى ربها ، فقالت : يا رب أكل بعضي بعضا فأذن لها بنفسين ....
النهي عن دخول المسجد بريح الثوم ....
العمل في الوضوء ....
الطهور للوضوء ....
­ أن أبا قتادة دخل عليها فسكبت له وضوءًا فجاءت هرة لتشرب منه فأصغى....
لها الإناء ....
­ يا صاحب الحوض هل ترد حوضك السباع ؟ فقال عمر : يا صاحب الحوض....
لا تخبرنا فإنا نرد على السباع ....
­ إن كان الرجال والنساء في زمان رسول اللَّه ليتوضؤون جميعا ....
ترك الوضوء مما مسَّت النار ....
جامع الوضوء ....
­ السلام عليكم دار قوم مؤمنين وإنا إن شاء اللَّه بكم لاحقون وددت أني ....
­ واللَّه لأحدثنكم حديثًا لولا أنه في كتاب اللَّه ما حدثتكموه ثم قال : سمعت....
رسول اللَّه ....
­ استقيموا ولن تحصوا ....
ما جاء في المسح على الخفين ....
جامع غسل الجنابة ....
­ لا بأس أن يصيب الرجل جاريته قبل أن يغتسل ، فأما النساء الحرائر ....
التيمم ....
ما جاء في المستحاضة ....
­ إذا أصاب ثوب إحداكن الدم من الحيضة فلتقرصه ثم لتنضحه بالماء لتصلي فيه ....
ما جاء في النداء للصلاة ....
­ إذا نودي للصلاة أدبر الشيطان له ضراط حتى لا يسمع النداء ....
افتتاح الصلاة ....
­ أن رسول اللَّه كان إذا افتتح الصلاة رفع يديه حذو منكبيه ....
القراءة في المغرب والعشاء ....
­ قدمت المدينة في خلافة أبي بكر الصديق ، فصلّيت وراءه المغرب ....
العمل في القراءة ....
­ قمت وراء أبي بكر وعمر وعثمان فكلهم كان لا يقرأ بسم اللَّه الرحمن الرحيم....
إذا افتتح الصلاة ....
ترك القراءة خلف الإمام فيما جهر فيه ....
­ أن رسول اللَّه انصرف في صلاة جهر فيها بالقراءة فقال : هل قرأ معي منكم....
أحد آنفا ....
ما يفعل من سلَّم من رَكَعَتين ساهيًا ....
­ أن رسول اللَّه انصرف اثنتين .
فقال له ذو اليدين : أقصرت الصلاة أم نسيت ؟ ....
النظر في الصلاة إلى ما يشغلك عنها ....
­ أن عائشة .
قالت : أهدى أبو جهم .
لرسول اللَّه خميصة شامية لها علم ....
العمل في غسل الجمعة ....
­ أن رسول اللَّه قال : من اغتسل يوم الجمعة غسل الجنابة ثم راح في الساعة الأولى ....
ما جاء في السعي يوم الجمعة ....
­ { } ....
ما جاء في الساعة التي في يوم الجمعة ....
­ خرجت إلى الطور فلقيت كعب الأحبار ....
­ خبر يوم طلعت عليه الشمس يوم الجمعة ....
الترغيب في الصلاة في رمضان ....
­ أن رسول اللَّه صلى ذات ليلة فصلى بصلاته ناس ....
­ ما جَاَء في صَلَاةِ اللَّيل ....
­ أن رسول اللَّه سمع امرأة من الليل تصلي فقال : من هذه ؟ ....
صلاة النبي - صلى الله عليه وسلم - في الوتر ....
­ فتوسدت عتبته ....
الأمر بالوتر ....
­ فإذا خشى أحدكم الصبح صلى ركعة واحدة توتر له ا قد صلى ....
فضل صلاة الجماعة على صلاة الفذِّ ....
­ أن رسول اللَّه قال : " والذي نفسي بيده لقد هممت أن أمر بحطب ....
ما جاء في العتمة والصبح ....
­ أن رسول اللَّه قال : بينما رجل يمشي بطريق إذ وجد غصن شوك ....
صلاة الإمام وهو جالس ....
­ أن رسول اللَّه - صلى الله عليه وسلم - خرج في مرضه ....
الصلاة الوسطى ....
الرخصة في الصلاة في الثوب الواحد ....
الرخصة في صلاة المرأة في الدرع والخمار ....
­ وقع في سند الحديث الأول ترجمة محمَّد بن زيد بن قنفذ ....
­ أن المرأة استفتته فقالت : إن المنطق شق على ....
الجمع بين الصلاتين ....
­ وإنَّكم لن تأتوها حتَّى يضحى النهار ....
ما يجب فيه القصر ....
­ أنَّ أباه ركب إلى ريم ....
وضع اليدين إحداهما على الأخرى في الصلاة ....
­ من كلام النبوة : إذا لم تستح فاصنع ما شئت ....
انتظار الصلاة والمشي إليها ....
­ لا يخرج أحد بعد النداء إلَّا أحد يريد الرجوع إليه إلا منافق ....
ما جاء في الصلاة على النبي - صلى الله عليه وسلم - ....
­ قولوا : اللهم صل على محمد وأوزاجه وذريته ....
العمل في جامع الصلاة ....
­ أأصلي في عطن الإبل ؟ فقال : لا ....
جامع الصلاة ....
­ أنَّ رسول اللَّه قال : اللهم لا تجعل قبري وثنا يعبد ....
­ إنَّك في زمان كثير فقهاؤه قليل قراؤه ....
جامع الترغيب في الصلاة ....
­ جاء رجل إلى رسول اللَّه من أهل نجد ....
العمل في صلاة كسوف الشمس ....
ما جاء في صلاة الكسوف ....
وأما الكافر ، أو المنافق لا أدري أيتهما قالت أسماء ....
الاستمطار بالنجوم ....
­ صلى لنا رسول اللَّه صلاة الصبح بالحديبية على أثر سماء ....
ما جاء في القبلة ....
الرخصة في قراءة القرآن على غير وضوء ....
ما جاء في القرآن ....
­ قال : أنزلت " عبس وتولى " في عبد اللَّه بن أم مكتوم ....
ما جاء في قراءة قل هو اللَّه أحد ....
­ .
فقال رسول اللَّه : والذي نفسي بيده إنَّها لتعدل ثلث القرآن ....
ما جاء في الدعاء ....
­ .
أن رسول اللَّه كان إذا قام إلى الصلاة من جوف الليل يقول : اللهم لك الحمد ....
العمل في الدعاء ....
­ .
أن رسول اللَّه كان يدعو فيقول : اللهم إني أسألك فعل الخيرات وترك المنكرات ....
­ .
أن رسول اللَّه قال : ما من داع يدعو إلى هدى إلا كان له أجر من تبعه ....
­ كتاب الجنائز ....
ما جاء في دفن الميت ....
­ .
أن رسول اللَّه توفى يوم الاثنين ودفن يوم الثلاثاء وصلى الناس عليه أفذاذا ....
الوقوف للجنائر والجلوس على المقابر ....
­ قال مالك : وإنما نهى عن القعود على القبور فيما ترى للمذاهب ....
جامع الحسبة في المصيبة ....
­ .
إني استعرت حليا من جارة لي فكنت ألبسه وأعيره زمانا ....
­ .
أي يرحمك اللَّه ....
جامع الجنائز ....
­ .
" كلُّ ابن آدم تأكله الأرض ألا عجب الذنب منه خلق وفيه يركب ....
(r) .
" كل مولود يولد على الفطرة فأبواه يهودانه أو ينصرانه ....
­ .
" لا تقوم الساعة حتى يمر الرجل بقبر الرجل فقول : يا ليتني مكانه ....
­ كتاب الزكاة ....
الزكاة في العين عن الذهب والورق ....
­ قال مالك في رجل كنت له عشرة دنانير فاتجر فيها فحال عليها الحول ....
الزكاة في المعادن ....
­ إن رسول اللَّه قطع لبلال بن الحارث معادن القبلية ....
زكاة أموال اليتامى ....
زكاة الميراث ....
­ .
" إن الرجل إذا هلك ولم يؤد زكاة ماله أرى أن يؤخذ ذلك من ثلث ماله ....
الزكاة في الدين ....
­ .
" هذا شهر زكاتكم فمن كان عليه دين فليؤد دينه ....
زكاة العروض ....
­ .
" أن انظر من مرَّ بك من المسلمين فخذ مما ظهر من أموالهم ....
ما جاء في الكنز ....
­ .
" والذين يكنزون الذهب والفضة ولا ينفقونها في سبيل اللَّه ....
­ .
" من كان عنده مال لم يؤد زكاته مثل له يوم القيامة شجاعا ....
زكاة الماشية ....
­ .
وكذلك الإبل العراب والبخت ....
صدقة الخلطاء ....
­ .
" والدلو واحدا ....
­ .
" والمراح واحدا ....
ما يعتدّ به من السَّخِل ....
­ .
" والأكول هي التي تسمن لتؤكل ....
­ .
" على الألف بحصتها ....
زكاة ما يخرص من ثمار النخيل والأعناب ....
­ .
" ولا عذق ابن حبيق " ....
اشتراء الصدقة والعود فيها ....
­ .
" حملت على فرس عتيق في سبيل اللَّه وكان الرجل الذي هو عنده ....
مكيلة زكاة الفطر ....
­ .
" والكفارات كلها وزكاة الفطر وزكاة العشور كل ذلك بالمد الأصغر ....
­ كتاب الصيام ....
ما جاء في تعجيل الفطر ....
­ .
لا يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر ....
الرخصة في القبلة للصائم ....
­ .
إن كان رسول اللَّه ليقبل بعض أزواجه وهو صائم ثم تضحك ....
­ .
أن عاتكة بنت سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل أمرأة عمر بن الخطاب ....
ما جاء في قضاء رمضان والكفارات ....
­ .
يصوم قضاء رمضان متتابعًا من أفطره نم مرض أو في سفر ....
­ .
اختلفا في قضاء رمضان فقال أحدهما : يفرق بينه ....
­ .
من أكل أو شرب في رمضان ناسيًا أو ساهيًا ....
صوم يوم عاشوراء ....
­ .
كان يوم عاشوراء يومًا تصومه قريش في الجاهلية وكان رسول اللَّه يصومه ....
صيام الذي يقتل خطأ أو يتظاهر ....
­ .
وكذلك المرأة التي يجب عليها الصيام في قتل النفس خطأ ....
النذر في الصيام والصيام عن الميت ....
­ .
هل يصوم أحد عن أحد أو يصلي أحد على أحد ؟ ....
قضاء التطوع ....
­ .
وبدرتني بالكلام وكانت بنت أبيها ....
­ .
وإذا دخل في الطواف لم يقطعه حتى يتم أسبوعه ....
­ .
ساهيًا أو ناسيًا ....
جامع الصيام ....
­ .
الصيام جنة فإذا كان أحدكم صائمًا فلا يرفث ولا يجهل ....
­ .
والذي نفسي بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند اللَّه من ريح المسك ....
­ .
إذا دخل رمضان فتحت أبواب الجنة وغلقت أبواب النار وصفدت الشياطين ....
­ .
إنه لم ير أحدًا من أهل العلم والفقه يصومها ولم يبلغني ذلك عن أحد ....
­ كتاب الاعتكاف ....
ذكر الاعتكاف ....
­ .
عن ابن شهاب عن عروة وعمرة بنت عبد الرحمان وتحقيق في السند ....
­ .
والمعتكف مشتغل باعتكافه لايعرض لغيره ....
قضاء الاعتكاف ....
­ .
آلبر تقولون بهنَّ ....
النكاح في الاعتكاف ....
­ .
فرق بين نكاح المعتكف وبين نكاح المحرم ....
ما جاء في ليلة القدر ....
­ .
أن رسول اللَّه أري أعمار الناس قبله أو ما شاء اللَّه من ذلك ....
­ فأعطاه اللَّه ليلة القدر خير من ألف شهر ....
­ .
فقد أنزل اللَّه علي خيرًا من ذلك ليلة القدر خير من ألف شهر ....
­ كتاب الحج ....
غسل المحرم ....
­ .
أنَّ عمر بن الخطَّاب قال ليعلي .
وهو يصبُّ على عمر بن الخطاب ماء....
وهو يغتسل ....
لبس المحرم المنطقة ....
­ .
إذا جعل في طرفيها جميعًا سيورة ....
لبس الثياب المصبغة ....
­ ما لم يكن في صباغ زعفران أو ورس ....
مواقيت الاهلال ....
­ .
يُهلّ أهل المدينة من ذي الحليفة ويهل أهل الشام من الجحفة ....
القران في الحج ....
­ .
السقيا ....
­ .
ينجع ....
ما يجوز للمحرم أكله من الصيد ....
­ .
أن رسول اللَّه خرج يريد مكة وهو محرم حتى إذا كان بالروحاء .
إلخ ....
­ مَرَّ به قوم محرمون بالربذة فاستفتوه في لحم صيد وجدوا أناسًا أحلة يأكلونه ..
إلخ ....
ما لا يحل للمحرم أكله من الصيد ....
­ .
إنما هي عشر ليال ....
­ بقطيفة أرجوان ....
­ ما يقتل المحرم من الدواب ....
­ .
خمس من الدواب ليس على المحرم في قتلهن....
جناح ..
إلخ ....
.
خمس فواسق ..
إلخ ....
ما جاء فيمن أحصر بعدو ....
­ .
إن صددت عن البيت صنعناكما مع رسول اللَّه ....
ما جاء فيمن أحصر بغير عدو ....
­ .
سعيد بن حزابة المخزومي ....
­ .
أو امرأة تطلق ....
الرمل في الطواف ....
­.
كان إذا طاف بالبيت يسعى الأشواط الثلاثة يقول ....
جامع السعي ....
­ .
قلت لعائشة وأنا يومئذ حديث السن ، لرأيت قول اللَّه تعالى " إن الصفا....
والمروة من شعائر اللَّه .
" .
إلخ ....
صوم يوم عرفة ....
­ .
ثم تقف حتى يبيض ما بينها وبين الناس من الأرض ....
ما جاء في صيام أيام منى ....
­ .
أن رسول اللَّه نهى عن صيام أيام منى ....
العمل في الهدي حتى يساق ....
­.
ما كان عبد اللَّه بن عمر يصنع بجلال بدنه بعد أن كسيت الكعبة ..
إلخ ....
الحلاق ....
­ اللهم ارحم المحلقين ، قالوا : والمقصرين ....
التلبيد ....
­ من ضفر فليحلق ، ومن عقص أو ضفر ....
صلاة منى ....
إفاضة الحائض ....
­ .
فلِمَ يقدم الناس نساءهم إن كان ذلك لا ينفعهن ؟ ..
إلخ ....
جامع الحج ....
­ .
ما رُثي الشيطان يومًا هو فيه أصغر ولا أدخر ولا أحقر ولا أغيظ منه في....
يوم عرفة " ....
­ .
ونفح بيده نحو المشرق ....
­ كتاب الجهاد ....
النهي عن قتل النساء والولدان في الغزو ....
­ .
أن أبا بكر الصديق بعث جيوشًا إلى الشام فخرج يمشي ..
إما أن تركب....
وإما أن أنزل ....
­ .
إنّك ستجد قومًا زعموا أنهم حبسوا أنفسهم للَّه فذرهم وما زعموا أنهم....
حبسوا أنفسهم له ....
العمل فيمن أعطى شيئًا في سبيل اللَّه ....
­ .
إذا بلغت وادي القرى فشأتك به ....
ما جاء في السلب والنفل ....
­ .
أيكون له سلبه بغير إذن الإمام .
فقال : لا يكون ذلك لأحد بغير إذن الإمام ....
ما جاء في الغلول ....
­ .
أنَّ رسول اللَّه أتى الناس في قبائلهم يدعو لهم وأنه ترك قبيلة من القبائل ....
­ .
ولا حكم قوم بغير ما أنزل اللَّه إلا فشا فيهم الدم ....
ما تكون فيه الشهادة ....
­ .
أن عمر بن الخطاب قال : اللهم لا تجعل قتلي بيد رجل صلى لك سجدة واحدة ....
­ .
جاء رجل إلى رسول اللَّه فقال : يا رسول اللَّه قتلت في سبيل اللَّه صابرًا ....
العمل في غسل الشهداء ....
­ .
وكان شهيدًا يرحمه اللَّه ....
ما يكره من النسيء يجعل في سبيل اللَّه ....
الترغيب في الجهاد ....
­ .
فأقرئه منِّي السلام ....
ما جاء في الخيل والمسابقة بينها ....
­ .
أن رسول اللَّه سابق بين الخيل التي قد أضمرت من الحفياء ....
إحراز من أسلم من أهل الذمة أرضه ....
­ .
أرأيت من أسلم منهم أتكون له أرضه أو تكون للمسلمين ....
­ كتاب النذور والأيمان ....
ما جاء فيمن نذر مشيًا إلى بيت اللَّه ....
­ .
عليَّ مشيٌ إلى بيت اللَّه أنه إذا عجز ركب ثم عاد يمشي من حيث عجز ....
ما لا يجوز من النذور في معصية اللَّه ....
­ .
أن رسول اللَّه رأى رجلًا قائمًا في الشمس فقال : ما بال هذا ؟ ....
­ .
أن رسول اللَّه قال : من نذر أن يطيع اللَّه فليطعه ومن نذر أن يعصي اللَّه....
فلا يعصه ....
اللغو في اليمين ....
­ .
لغو اليمين قول الإنسان : لا واللَّه ، لا واللَّه ....
­ كتاب الصيد ....
ما جاء في صيد البحر ....
­ .
عن سعد الجاري ....
­ .
أو تموت صردا ....
­ .
لا بأس بأكل الحيتان بصيدها المجوسي ....
ما يكره من أكل الدواب ....
­ .
وقال اللَّه تعالى : { + ، ­ .
/ } ....
­ كتاب الفرائض ....
ميراث الصلب ....
­ .
الأمر المجتمع عليه عندنا والذي أدركت عليه أهل العلم ببلدنا في فرائض المواريث ....
ميراث الأخوة للأب والأم ....
­ .
ولا مع الأب دنيا ....
ميراث الأخوة للأب ....
­ .
وإن لم يكن بنو الأب والأم إلا امرأة واحدة أو أكثر ....
­ .
تتمة الثلثين ....
ميراث الجدِّ ....
­ .
يبدأ بأحد إن شركه بفريضة ....
­ .
فإن الأخوة للأم والأم يعادون الجد بأخوتهم لأبيهم ....
­ .
إلا أن يكون الأخوة للأب والأمر امرأة ....
ميراث الجدَّة ....
­ .
جاءت الجدة إلى أبي بكر الصديق تسأله ميراثها ....
من لا ميراث له ....
­ .
والمرأة ترث من أعتقت هي نفسها ....
ميراث ولد الملاعنة وولد الزنا ....
­ كتاب النكاح ....
ما جاء في الخطبة ....
­ .
لا يخطب أحدكم على خطبة أخيه ....
ما جاء في الصدق والحياء ....
­ .
وذلك أن اللَّه تبارك وتعالى قال في كتابه : { : ؛ } ....
المقام عند البكر والأيم ....
­ .
أن رسول اللَّه .
قال : ليس بك على أهلك هوان إن شئت سبعت عندك ....
نكاح المحلل وما أشبهه ....
­ .
إن القاسم بن محمد سئل عن رجل طلَّق امرأته البتة ....
النهي عن نكاح إماء أهل الكتاب ....
­ .
فإنما أحل اللَّه فيما نرى نكاح الإماء المؤمنات ولم يحلل نكاح إماء أهل الكتاب ....
نكاح العبيد ....
­ .
والعبد مخالف للمحلل إن أذن له سيده ثبت نكاحه وإن لم يأذن له سيده....
فرق بينهما ....
نكاح المشرك إذا أسلمت زوجته قبله ....
­ .
وإلَّا سيَّره شهرين ..
بل لك تيسير أربعة أشهر ....
ما جاء في الوليمة ....
­ .
شرُّ الطعام طعام الوليمة يدعى إليها الأغنياء ويترك المساكين ....
جامع النكاح ....
­ .
أن رجلًا خطب إلى رجل أخته فذكر أنها قد كانت أحدثت فبلغ ذلك عمر ....
­ .
غير أن القاسم بن محمد قال : طلقها في مجالس شتَّى ....
­ كتاب الطلاق ....
ما جاء في اللعان ....
عدة التي تفقد زوجها ....
­ .
أيُّما امرأة فقدت زوجها فلم يدر أين هو فإنها تنتظر أربع سنين ....
ما جاء في الإحداد ....
ما جاء في الرضاعة بعد الكبر ....
­ .
لا تسألوني عن شيء ما كان هذا الخبر بين أظهركم ....
­ كتاب البيوع ....
ما يجوز في استثناء الثمر ....
­ .
ثمر حائط يقال له الإفراق ....
ما جاء في ثمر المال يباع أصله ....
­ فثمرها للبائع إلا أن يشترط المبتاع ....
المزابنة ....
­ .
وتفسير المزابنة أنَّ كلَّ شيء ....
بيع الذهب بالورق ....
­ .
إني أخاف عليكم الرماء ....
­ .
مالك بن أوس بن الحدثان ....
المراطلة ....
­ .
ويأخذ صاحبه ذهبًا كوفية وتلك الكوفية مكروهة عند الناس ....
العينة ....
­ .
فدخل زيد ورجل عن أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم - ....
السلفة في الطعام ....
جامع بيع الطعام ....
­ .
إني رجل أبتاع الطعام يكون من الصكوك بالجار فربما ابتعت منه ....
­ .
لا ينبغي أن يشتري الرجل طعامًا بربع أو ثلث أو كسر من درهم ....
الحكرة والتربص ....
­ .
فليبع كيف شاء اللَّه وليمسك كيف شاء اللَّه ....
­ .
وإما أن ترفع عن سوقنا ....
ما يجوز عن بيع الحيوان ....
­ .
ليس بينهما تفاضل في نجابة ولا رحلة ....
بيع اللحم باللحم ....
­ .
بعض ذلك ببعض ....
السلف وبيع العروض ....
­ .
ولا بأس أن يشتري الثوب من الكتان أو الشطوى ....
­ .
أو القوهي ....
السلف في العروض ....
­ .
إذا كان موصوفًا إلى أجل مسمى ثم حل الأجل ....
النهي عن بيعتين في بيعة ....
­ .
عشرة أصوع ونحو ....
­ .
فليس للمبتاع في هذا حجة على البائع بأن يضع من الثمن ....
بيع الخيار ....
­ .
المتبايعان كلُّ واحد منهما بالخيار على صاحبه ما لم يتفرقا ....
البيع على البرنامج ....
­ .
ريطة سابرية ....
ما جاء في إفلاس الغريم ....
­ .
أيما رجل أفلس فأدرك الرجل ماله بعينه فهو أحق به من غيره ....
­ كتاب القراض ....
­ .
فرحَّب بهما ، وسهَّل ....
­ فقال رجل من جلساء عمر ....
التعدي في القراض ....
­ .
إن شاء أن يأخذ السلعة أخذها وقضاه ....
­ .
ما أسلفه ....
­ .
وإن أبى كان المقارض شريكًا له بحصته من الثمن في النماء والنقصان ....
­ .
بحساب ما زاد العامل ....
جامع ما جاء في القراض ....
­ .
ثم ذهب ليقع إلى رب السلعة المائة الدينار ....
­ كتاب الشفعة ....
ما جاء في الشفعة ....
­ .
ومن باع شقصا من أرض مشتركة فسلم بعض من له فيها الشفعة ....
ما لا تقع فيه الشفعة ....
­ .
أو مات البائع والمشتري ....
­ كتاب الأقضية ....
القضاء باليمين مع الشاهد ....
­ .
وإنما العتاقة حد من الحدود ....
القضاء فيمن هلك وله دين وعليه دين له فيه شاهد واحد ....
­ .
فإن الغرماء يحلفون ويأخذون حقوقهم فإن فضل ....
القضاء في رهن الثمر والحيوان ....
­ .
أن من أمر الناس أن يرهن الرجل ثمر النحل ولا يرهن النخل ....
القضاء في الرهن يكون بين الرجلين ....
­ .
بيع له نصف الرهن ....
القضاء في جامع الرهون ....
­ .
فإن هلك الرهن وتناكر الحق فقال الذي له الحق ....
القضاء في كراء الدابة ....
­ .
البدأة ....
­ .
وإن أحب فله رأس ماله ضامنًا على الذي أخذ المال ....
القضاء فيمن ارتد عن الإسلام ....
­ .
هل فيكم من مغربة خبر ....
القضاء بإلحاق الولد بأبيه ....
­ .
كان يليط أولاد الجاهلية بمن ادعاهم في الإسلام ....
القضاء في ميراث الولد المستلحق ....
­ .
الأمر عندنا في الرجل يهلك وله بنون ....
القضاء في المياه ....
­ .
يمسك حتى الكعبين ثم يرسل الأعلى ....
القضاء في الضواري والحريسة ....
­ .
وأن ما أفسدت المواشي بالليل ضامن على أهلها ....
القضاء في الحمالة والحول ....
القضاء فيمن ابتاع ثوبًا به عيب ....
­ .
وبه عيب من حرق ....
القضاء في العمرى ....
­ .
أيما رجل أعمر عمرى له ولعقبه فإنها للذي يعطاها ....
الأمر بالوصية ....
­ .
ألا ووصيته عنده مكتوبة ....
­ .
أن الموصي إذا أوصى في صحته أو في مرضه بوصية فيها عتاقة رقيق من رقيقه ....
ما جاء في المؤنث من الرجال ومن أحق بالولد ....
­ .
لا يدخلن هؤلاء عليكم ....
العيب في السلعة وضمانها ....
­ كتاب العتق ....
من أعتق شركًا له في عبد ....
­ .
فقد عتق منه ما عتق ....
ما يجوز من العتق في الرقاب الواجبة ....
­ .
عن عمر بن الحكم وتحقيق في رواية مالك عنه ....
­ .
أين اللَّه فقالت : في النساء ....
ميراث السائبة ....
الشرط في المكاتب ....
­ .
الرجل يشترط على مكاتبه أنك لا تسافر ....
الوصية في التدبير ....
­ .
والوصية في العتاقة مخالفة للتدبير ....
­ .
بدىء بالأوَّل فالأوَّل .
ولم يبدأ أحد منهم ....
بيع المدبَّر ....
­ .
أن صاحبه لا يبيعه ولا يحوله عن موضعه الذي وضعه فيه ....
­ .
فليس له أن يخدمه حياته ثم يعتقه على ورثته ....
القضاء في المرفق ....
­ .
لا ضرر ولا ضرار ....
­ كتاب الحدود ....
ما جاء في الرجم ....
­ .
أيها الناس قد سنَّت لكم السنن وفرضت لكم الفرائض وتركتم على الواضحة ....
­ كتاب العقول ....
العمل في الدية ....
­ .
لا يقبل من أهل القرى في الدية الإبل ....
دية الخطأ في القتل ....
­ .
فنزي منها فمات ....
عقل الجراح في الخطإ ....
­ .
حتى يبرأ المجروح ....
ما فيه الدية كاملة ....
­ .
أن الرجل إذا أصيب من أطرافه أكثر من ديته ....
ما جاء في عقل الشجاج ....
.
خمس عشرة فريضة ....
عقل المرأة ....
.
تعاقل المرأة الرجل إلى ثلث الدية ....
عقل العين إذا ذهب بصرها ....
.
في العين القائمة إذا اطفئت مائة دينار ....
عقل الأصابع ....
.
كم في أصبع المرأة ....
جامع عقل الأسنان ....
.
الضرس ....
.
فالدية تنقص في قضاء عمر بن الخطَّاب وتزيد في قضاء معاوية ....
ما يوجب العقل في خاصة ماله ....
.
إنه ضامن على الصبي ....
ميراث العقل والتغليظ فيه ....
.
إن عمر بن الخطاب نشد الناس ....
.
الضبابي : ضبط هذه الكلمة ....
.
الضحاك بن سفيان الكلابي : التعريف به ....
أتغلظ الدية في الشهر الحرام ؟ ....
.
أن رجلًا من الأنصار يقال له أحيحية بن الجلاح ....
.
كما أهل ثمه ورمه حتى إذا استوى ....
جامع العقل ....
.
كانوا أهل ديوان أو مقطعين ....
.
إنه لا يؤخذ به وذلك القتل يأتي على ذلك كله ....
ما جاء في الغيلة والسحر ....
.
أن حفصة زوج النبي - صلى الله عليه وسلم - قتلت جارية لها سحرتها وقد كانت دَّبَّرتها ....
ما يجب في العمد ....
.
فينزى في ضربه فيموت ....
القصاص في القتل ....
.
أحسن ما سمعت في تأويل ..
" الحر بالحر والعبد بالعبد .
" ....
ما جاء في دية السائبة ....
.
وإن يقتل ينقم ....
كتاب القسامة ....
تبدئة أهل الدم بالقسامة ....
.
ولم يبدأ أحد منهم قبل صاحبه ....
كتاب الجامع ....
ما جاء في سكنى المدينة والخروج منها ....
.
مالك عن قطن بن وهب بن عمير : ضبط وتحقيق في السند ....
.
إنما المدينة كالكير تنفي خبثها ويصنع طيبها ....
.
فقال : للعوافي الطير والسباع ....
ما جاء في وباء المدينة ....
.
وانقل حمَّاها فاجعلها بالجحفة ....
ما جاء في إجلاء اليهود ....
.
ثم أتاه الثلج ....
ما جاء في الطاعون ....
.
أفرارًا من قدر اللَّه ؟ قال عمر : لو غيرك قالها ....
.
من مهاجرة الفتح ....
.
من مشيخة قريش ....
النهي عن القول بالقدر ....
.
فقال له موسى : أنت آدم الذي أغويت الناس وأخرجتهم من الجنة ....
جامع ما جاء في أهل القدر ....
.
لتستفرغ صفحتها : شرح وضبط العبارة ....
.
ولتنكح : شرح وضبط الكلمة ....
.
الذي لا يعجل شيء أناه وقدره ....
ما جاء في حسن الخلق ....
.
بئس ابن العشيرة ، ثم أذن له رسول اللَّه ....
ما جاء في المهاجرة ....
.
انظروا هذين حتى يصطلحا ....
ما جاء في لبس الثياب للجمال بها ....
.
جمع رجل عليه ثيابه ....
ما جاء في لبس الخز ....
.
مطرف خز ....
ما يكره للنساء لبسه من الثياب ....
.
نساء كاسيات عاريات مائلات مميلات لا يدخلن الجنة ....
ما جاء في إسبال الرجل ثوبه ....
.
إزرة المؤمن ....
ما جاء في إسبال المرأة ثوبها ....
.
فذراعًا لا تزيد عليه ....
ما جاء في الانتعال ....
.
لا أدري ما أجابه الرجل ....
.
ما كانت نعلا موسى ....
النهي عن الشراب في آنية الفضة والنفخ في الشراب ....
.
قال : فأهرقها ....
ما جاء في لبس الثياب ....
.
نهى رسول اللَّه عن لبستين .
وأن يشتمل الرجل بالثوب الواحد على أحد....
شقين ....
جامع ما جاء في الطعام والشراب ....
.
ثم أخذ خمارا لها ثم لفت الخبر ببعضه ثم دسته ....
.
لقد بلغ هذا الكلب من العطش مثل الذي بلغ مني ....
.
يا نساء المؤمنات لا تحقرن إحداكن لجارتها ولو كراع شاة محرقا ....
ولا رأيت آكلا به ....
.
لا آكل السمن حتى يحيا الناس من أول يحيون ....
ما جاء في نزع المعاليق والجرس من العين ....
الرقية من العين ....
تعالج المريض ....
.
فاحتقن الجرح الدم ....
السنة في الشعر ....
.
أن ابن عمر كان يكره الاخصاء ويقول : فيه تمام الخلق ....
.
أنا وكافل اليتيم في الجنة ....
ما جاء في المتحابين في اللَّه ....
.
تحقيق في نسد عن حفص بن عاصم عن أبي سعيد الخدري أو عن أبي هريرة ....
.
القصد والتؤدة وحسن المست جزء من ) ( جزءًا من النبوة ....
الرؤيا ....
.
الرؤيا الحسنة من اتلرجل الصالح جزء من ) ( جزءًا من النبوة ....
الاستئذان ....
.
الاستيذان ثلاث فإن أذن لك فأدخل وإلا فارجع ....
ما جاء في أكل الضبِّ ....
.
فإذا ضباب فيها بيض ....
.
إني تحضرني من اللَّه حاضرة ....
ما يتقى من الشؤم ....
.
إن كان ففي الفرس والمرأة والمسكن ....
.
دار سكناها والعدد كثير والمال وافر فقل العدد وذهب المال فقال رسول اللَّه :....
دعوها ذميمة ....
ما يكره من الأسماء ....
ما جاء في المشرق ....
.
وبها الداء العضال ....
ما جاء في قتل الحيات ....
.
فركز فيها رمحه ....
.
إن بالمدينة جنًّا قد أسلموا ....
ما جاء في المملوك وهيئته ....
.
ألم أر جارية أخيك تجوس الناس وأنها قد تهيأت بهيئة الحرائر ....
ما يكره من الكلام ....
.
من قال لأخيه : يا كافر فقد باء بها أحدهما ....
ما جاء فيما يخاف من اللسان ....
.
من وقاه اللَّه شر اثنتين ولج الجنة ....
ما جاء في الصدق والكذب ....
.
لا خير في الكذب ....
.
وتنكت في قلبه نكتة سوداء ....
.
أيكون المؤمن جبانًا ؟ فقال : نعم ....
ما جاء في عذاب العامة بعمل الخاصة ....
الترغيب في الصدقة ....
.
ذلك مال رابح ....
.
شاة وكفنها ....
.
خذ حبة فأعطه إياها .
أتعجب كم ترى في هذه الحبة من مثقال ذرة ....
.
والذي نفسي بيده ليأخذ أحدكم حبله فيحطب على ظهره خير له من أن....
يأتي رجلًا ....
ما يتقى من دعوة المظلوم ....
.
فإنهما إن تهلك ماشيتهما يرجعان إلى المدينة ....
.
إنها لبلادهم قاتلوا عليها في الجاهلية وأسلموا عليها في الإسلام ....
أسماء النبي - صلى الله عليه وسلم - ....
.
قال : لي خمسة أسماء : أنا محمَّد وأنا أحمد ....
.
صورة حلمة الختام بخط المؤلف T وبإمضائه ....
الفهارس العلمية ....
فهرس الآيات القرآنية ....
فهرس الأعلام ....
فهرس الأماكن والبلدان والمدن